أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتقلت الأجهزة الأمنية في مصر، الاثنين، قياديين في" الإخوان المسلمين"، وذلك بعد ساعات على إحباط مخططات "لتنفيذ هجمات إرهابية" كانت الجماعة المحظورة تعتزم تنفيذها في البلاد.

وتحدثت مصادر في الأمن الوطني لـ"سكاي نيوز عربية" عن اعتقال عضو مكتب الإرشاد في الجماعة المصنفة إرهابية، محمود غزلان، و"مفتي" الإخوان، عبد الرحمن البر في الجيزة.

كما اعتقل أشخاص آخرون كانوا برفقة عزلان والبر، حسب المصادر التي قالت إن "الهاربين منذ فض اعتصام رابعة متورطين في عدد من القضايا المحكوم فيها والمنظورة أمام القضاء".

واعتقل القياديان عقب إعلان أجهزة الأمن، في بيان بثه التلفزيون المصري، رصد مخططات للإخوان لـ"تنفيذ عمليات عدائية" ضد أجهزة الدولة و"جمع معلومات استخباراتية"، منذ عام 2012.

وأضاف البيان أن "قيادات التنظيم الدولي للإخوان استهدفت شبكات الاتصالات في الشرطة والجيش، لتمرير معلومات لتنفيذ هجمات إرهابية"، وأنشأت وحدة لـ"توفير الدعم المالي والسلاح لتسليمه للجان النوعية".

واتهمت أجهزة الأمن جماعة الإخوان بتنفيذ المخطط منذ عام 2012، أثناء فترة حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، المنتمي للجماعة والذي أحالت محكمة أوراقه إلى المفتي في قضية اقتحام السجون.

وذكر البيان بعض قادة الإخوان بالاسم، ومنهم خيرت الشاطر المحكوم عليه بالإعدام أيضا، وآخرين هاربين هم محمود عزت ومحمود حسين وأيمن محمد علي وأيمن جاب الله.