أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، الثلاثاء، من تعرض سوريا والعراق لمزيد من التقسيم والمذابح في حال لم يتم تعزيز التحالف الدولي، الذي يقاتل تنظيم الدولة في البلدين.

وانتقد فابيوس أيضا الحكومة العراقية قائلا إن فرنسا قررت العام الماضي شن ضربات جوية ضد التنظيم، على أساس قيام بغداد بتشكيل حكومة أكثر تمثيلا.

وقال للمشرعين "هذا العقد هو ما برر مشاركتنا العسكرية، وأقول بوضوح هنا إنه يجب احترامه بشكل أفضل".

وتستضيف فرنسا قمة تضم 24 بلدا في باريس في 2 يونيو، لبحث استراتيجية التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم.