استقبل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت، الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الذي زار المملكة بهدف استعراض "التنسيق المستمر" بين الرياض والقاهرة.

وهنأ السيسي الملك سلمان باختيار الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد والأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولياً لولي العهد، حسب ما قالت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأشارت الوكالة إلى أن الاجتماع، الذي عقد في قصر العوجا، شهد "تبادل الأحاديث الودية واستعراض العلاقات الثنائية بين البلدين.. إضافة إلى تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية".

وغادر الرئيس المصري السعودية بعد زيارة استمرت ساعات، حيث كان في وداعه بمطار قاعدة الرياض الجوية الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان، وفقا لـ"واس".

وكان السفير المصري لدى الرياض، عفيفي عبدالوهاب، قد قال إن "الزيارة تأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين في هذه المرحلة التي تتسم بالدقة والحساسية..".

وأوضح في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن "ما تمر به الأمة العربية والمنطقة من تطورات، خصوصا الأحداث في اليمن وسوريا والعراق.."، "يستدعي المزيد من التشاور والتنسيق بين البلدين".