أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن دبلوماسيون، أن مجلس الأمن الدولي سيصوت، الثلاثاء، على مشروع قرار خليجي يفرض عقوبات على عبد الملك الحوثي زعيم الميليشيات في اليمن، وأحمد صالح نجل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ويمنعهما من السفر.

وحسب مشروع القرار، فإن مجلس الأمن سيفرض أيضا على الحوثيين وحلفائهم حظرا على الأسلحة، ويخطرهم بضرورة وقف العمليات العدائية، والتخلي عن السلطة "فورا وبدون شروط".

ومن المتوقع أن يواجه مشروع القرار الخليجي بشأن اليمن اعتراضا روسيا، لأنه يسعى لفرض حظر على توريد الأسلحة لجماعة الحوثي، التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء وعدة مدن أخرى.

ويحث مشروع القرار الذي سيرفع للتصويت عليه من قبل الدول الـ15 في مجلس الأمن، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على "مضاعفة الجهود من أجل تسهيل تسليم المساعدة الإنسانية وإجلاء مدنيين مع هدنة إنسانية".

وتشارك دول الخليج باستثناء سلطنة عمان، في الحملة التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن، تحت مسمى "عاصفة الحزم" إلى جانب دول أخرى، من بينها مصر والسودان والأردن وباكستان.