أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 6 أشخاص بينهم ضابط شرطة مصري وسقط نحو 40 مصابا، الأحد، في تفجير سيارة مفخخة بمبنى قسم ثالث العريش شمالي سيناء، فيما قتل جندي في حادث آخر في مدينة رفح برصاص قناصة متشددين.

وذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية" أن رئيس مباحث القسم العقيد شريف مناع قتل في حصيلة أولية لحادث تفجير السيارة المفخخة في العريش.

وحلقت مروحيات الأباتشي في وسط مدينة العريش لتفقد الأوضاع بعد تفجير قسم الشرطة.

وذكرت مصادر أمنية أن قوة الحراسة حول مبني قسم ثالث العريش تمكنت من تفجير السيارة المفخخة قبيل اقتحامها مبني القسم، ما أوقع عددا كبيرا من القتلى والمصابين.

وفي وقت سابق الأحد قتل 6 عسكريين بينهم ضابط من الجيش وأصيب 3 آخرون في انفجار عبوة ناسفة في مدرعة بالشيخ زويد شمالي سيناء.

وقال مصدر أمنى أنه تم زرع العبوة في منطقة الخروبة بالشيخ زويد مستهدفة قوات الأمن، لتنفجر العبوة في المدرعة التي كانت تحمل الجنود.

وكانت ما تعرف بجماعة "ولاية سيناء"، التي غيرت اسمها من "أنصار بيت المقدس" وبايعت تنظيم الدولة المتشدد، قد أعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات ضد الجيش والشرطة بسيناء.

ويشن الجيش المصري عمليات عسكرية ضد مسلحين متشددين بشمال سيناء، نفذوا عشرات الهجمات منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي إثر احتجاجات شعبية حاشدة.