عدن - سكاي نيوز عربية

أعلن المتحدث باسم تحالف "عاصفة الحزم" إن وحدات بالجيش في مأرب تواصلت مع الحكومة اليمنية وفكت ارتباطها بالحوثيين، فيما سلم العديد من الحوثيين أنفسهم في عدن للجان الشعبية.

وقال العميد أحمد عسيري  في المؤتمر الصحفي اليومي:" بعض الوحدات المتواجدة في مأرب تواصلوا مع الحكومة اليمنية وأعلنوا ولائهم للشرعية"، داعيا باقي قادة الوحدات المنشقة للرجوع إلى الشرعية.

وأوضح أن عددا كبيرا من الميليشيات الحوثية وأفرادا من الجيش سلموا أنفسهم للجان الشعبية في مدينة عدن، داعيا اللجان إلى عدم الانتقام والحفاظ على أمنهم وسلامتهم.

وقال:" نحن نؤكد أن هؤلاء كلهم من أبناء الشعب اليمني وسيتم التعامل معهم وفق القانون".

وبحسب عسيري، شنت طائرات التحالف غارات على مواقع الألوية التي تدعم الحوثيين في عدد من المناطق، خاصة عدن.  

كما تم قصف اللواء 33 في الضالع، بعدما وصلت معلومات بأنهم يعيدون تنظيم صفوفهم.

واستهدفت الغارات أيضا معسكر الخالد في تعز، ومعسكر الحمزة في صعدة.

كما وصلت معلومات من البحرية السعودية عن تواجد بعض العناصر التي تحركت من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة ميون، حيث جرى استهدافها جويا.