أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الداخلية المغربية، الأحد، عن تفكيك خلية موزعة على تسع مدن، وبحوزتها أسلحة كانت تستعد لتنفيذ "مخطط إرهابي خطير يستهدف استقرار المملكة".

وأوضح بيان الداخلية، الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية، أنه "تم إيقاف عناصر هذه الخلية بكل من مدن أكادير وأبي الجعد ومراكش وتارودانت (جنوب) وتيفلت وعين حرودة (غرب) وطنجة (شمال) والعيون الشرقية (شرق) والعيون (الصحراء الغربية)".

ووفقا لمصادر رسمية فقد تم العثور في مدينة أكادير (جنوب) في أحد المنازل "التي تم إعدادها من طرف عناصر هذه الشبكة على أسلحة نارية، وكمية كبيرة من الذخيرة الحية، كانت ستستعمل في تنفيذ عمليات اغتيال شخصيات سياسية وعسكرية ومدنية".

وحسب المعطيات الأمنية التي أفصحت عنها الداخلية المغربية، فإن "عناصر هذه الشبكة الإرهابية كانت تخطط لمهاجمة بعض العناصر الأمنية للاستيلاء على أسلحتها الوظيفية، وذلك من أجل استعمالها في هذا المخطط الإجرامية".

وأكدت المصادر نفسها "تورط عناصر هذه الشبكة الذين قاموا بمبايعة الخليفة المزعوم لما يسمى بتنظيم الدولة، في استقطاب وتسفير، بتمويل خارجي، شباب مغاربة إلى المنطقة السورية - العراقية للالتحاق بصفوف هذا التنظيم الإرهابي".

وسيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما أوضح البيان.