أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قصفت مقاتلات الجيش الليبي، الخميس، قاعدة معيتيقة الجوية شرقي العاصمة طرابلس للمرة الثالثة على التوالي خلال 24 ساعة، بينما أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط "حالة القوة القاهرة" في 11 حقلا نفطيا جنوب شرقي ووسط البلاد.

وذكرت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية" أن دوي انفجارات قوية هزت القاعدة وسط أنباء عن سقوط عدد من القتلى و الجرحى. 

وقال قائد سلاح الجو الليبي، صقر الجروشي، في وقت سابق، إن قوات الجيش الوطني الليبي ستواصل قصفها لهذه القاعدة التي تتخذ منها ميليشيات "فجر ليبيا" قاعدة لها وهي من أكثر المنافذ الجوية التي تصل عبرها الأسلحة و المقاتلين. 

ونفذت مقاتلات حربية ، الثلاثاء، ضربات جوية على مطار معيتيقة في طرابلس وضربات أخرى على مواقع في مصراته، كما تم استهداف مقر القوة المتحركة بمنطقة جنزور، وذلك ردا على هجمات ميليشيات "فجر ليبيا" على ميناءي رأس لانوف والسدرة النفطيين بشرق البلاد. 

"حالة القوة القاهرة"

وقالت المؤسسة في بيان إنها "مضطرة وبصورة  عاجلة لإعلان حالة القوة القاهرة على عدد من الحقول النفطية وهي (المبروك، والباهي، والظهرة، والجفرة، وتبيستي، والغاني، والناقة، والسماح، والبيضاء، والواحة، والدفة، وكافة المحطات التابعة لهذه الحقول).

 وأضاف بيان المؤسسة أن هذا الإجراء جاء "بسبب سرقة وتخريب وتدمير بعض الحقول والموانئ النفطية"، مهددة بإقفال كل الحقول والموانئ في حال استمرار تردي الأوضاع الأمنية، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس. 

وسيطر مسلحون ينتمون إلى "تنظيم الدولة"، قبل يومين، على حقل المبروك ومحطة الباهي النفطيتين القريبتين من مدينة سرت شمالي ليبيا، بعد ساعات من شن غارات على المنطقتين أجبرت القوات الحكومية على ترك مواقعها.