احتجز تنظيم الدولة (داعش) 90 مسيحيا، إثر هجوم شنه على قريتين آشوريتين بمحافظة الحسكة في شمال شرق سوريا، حيث اشتبك مع وحدات حماية الشعب الكردية، قبل أن ينجح في السيطرة على القريتين.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، "تأكد خطف تسعين شخصا على يد تنظيم الدولة من قريتي تل شاميرام وتل هرمز الآشوريتين الواقعتين في محيط بلدة تل تمر" في محافظة الحسكة، "بعد اشتباكات عنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب والتنظيم إثر هجوم عنيف للأخير فجر الاثنين على المنطقة".

جاء ذلك بعد هجوم واسع يقوم به المقاتلون الأكراد ضد داعش منذ أسابيع في محيط مدينة عين العرب (كوباني) في ريف حلب (شمال) حيث استعادوا السيطرة على مساحة واسعة من القرى والبلدات ووصلوا إلى محافظة الرقة (شمال) حيث انتزعوا السيطرة على 19 قرية من تنظيم الدولة، بالإضافة إلى 24 قرية أخرى في محافظة الحسكة (شمال شرق).

وقتل 14 عنصراً من تنظيم الدولة جراء قصف نفذته طائرات تابعة للتحالف على مناطق قريبة من تل حميس في الحسكة الاثنين.

ويتقاسم الأكراد وداعش السيطرة على محافظة الرقة، بينما لا يزال هناك تواجد للنظام في مدينة الرقة.