شبكة مراسلينا

قتل شخصان باشتباكات بين مواطنين ومتظاهرين في منطقة المطرية شرقي العاصمة المصرية، الجمعة، فيما قتل رجلي أمن في حادثين منفصلين في القاهرة والقيلوبية، كما أصيب ضابط و5 مجندين بعد أن تم استهداف مدرعة للشرطة في سيناء.

وبثت مواقع صحفية في مصر صورا لما قالت إنها اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن المركزي والجيش من جهة، وعناصر جماعة الإخوان، وأعضاء الجبهة السلفية من جهة أخرى، في ميدان المطرية.

ونقلت المواقع صورا تظهر إطلاق عناصر جماعة الإخوان الخرطوش والألعاب النارية، على القوات، ورد الأمن بإطلاق القنابل الغاز المسيلة للدموع، لتفريقهم.

كما أظهرت صور بثتها مواقع إعلامية في مصر مشاركين في المظاهرات، التي دعا لها أنصار جماعة الإخوان والجبهة السلفية، وهم يرفعون أعلام "تنظيم الدولة"، كما عرضت المواقع مشاهد للمتظاهرين وهم يهتفون للتنظيم المتطرف، وشارك في تلك التظاهرات أعداد محدودة.

في المقابل تجمع مئات المصريين في مناطق مختلفة بأنحاء البلاد، في تظاهرة تأييد للجيش والشرطة، وسط تواجد أمني مكثف.

مقتل رجلي أمن

وفي وقت سابق الجمعة قتل ضابط في الجيش المصري ومجند في حادثين منفصلين، إثر إطلاق مجهولين مسلحين أعيرة نارية على سيارة للجيش على طريق جسر السويس بالقاهرة، واستهداف سيارة أخرى للجيش في محافظة القليوبية شمالي العاصمة.

وأفاد مصدر أمنى بأن مجهولين يستقلون سيارة باغتوا سيارة للجيش على طريق جسر السويس بإطلاق أعيرة من أسلحة سريعة الطلقات، ما أدى إلى إصابة الضابط الذى قتل لاحقا متأثر بجراحه، وإصابة مجندين اثنين من المرافقين له.

وفي حادث آخر، قال مسؤول أمني إن مجندا قتل كما أصيب ضابط تابعين للجيش في حادث إطلاق نار من مجهولين بأبو زعبل بمحافظة  القليوبية.

وأوضح مدير أمن القليوبية، اللواء محمود يسري، أن الهجوم وقع خلال قيام دورية من الجيش بتأمين منطقة أبو زعبل قبل المظاهرات.

وعززت قوات الأمن المصرية انتشارها في مختلف أنحاء البلاد صباح الجمعة قبل ساعات من التظاهرات.

وشمل الانتشار الأمني قوات من الجيش والشرطة، بهدف حماية الممتلكات العامة والخاصة وتأمين الطرق من خلال دوريات ثابتة ومتحركة في مناطق متفرقة من القاهرة الكبرى والجيزة.

ضبط عناصر من الإخوان

إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية القبض على 224 شخصا من أنصار جماعة الإخوان، وقالت إنها أبطلت مفعول 10 عبوات متفجرة في محافظات مختلفة.

وأكد مدير أمن الجيزة، كمال الدالي، أن أجهزة الأمن بالجيزة تمكنت من تفريق عدة مسيرات إخوانية محدودة بمناطق أطفيح والعياط والصف وجنوب الجيزة، وأكتوبر وألقت قوات الأمن القبض على 30 متهما بعد تفريق المسيرات.

وأوضح أنها دارت مطاردات بين قوات الأمن وعناصر إخوانية عقب خروجهم بمسيرات محدودة في الشوارع بعد صلاة الجمعة وإطلاقهم خرطوش والشماريخ والألعاب النارية على القوات، إلا أن المتظاهرين فروا في الشوارع الجانبية هربا من الأمن.

وألقى الأمن المصري أيضا القبض على 25 من أنصار جماعة الإخوان أثناء محاولتهم قطع الطريق شرقي الإسكندرية.

وفي سيناء، أصيب ضابط و 5 مجندين إثر تفجير مدرعة شرطة بالعريش.