أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكر بيان صادر عن الخارجية الإماراتية، الأربعاء، أن تقرير منظمة العفو الدولية بشأن حرية التعبير في دولة الإمارات العربية المتحدة، "منحاز ومن جانب واحد وغير دقيق".

وقالت مدير إدارة حقوق الإنسان في الخارجية الإماراتية، آمنة المهيري، إن التقرير "يعيد مزاعم مألوفة ذات دوافع سياسية من الجماعات التي تسعى لتقويض وإسقاط نموذج دولة الإمارات الناجح والمستقر".

وأوضح البيان أن دولة الإمارات ملتزمة بتحسين تطبيق حقوق الإنسان باستمرار، مضيفا أنه "لا توجد دولة يمكن ببساطة تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أي تهديد لسلامتها الوطنية".

وأشار البيان إلى أن ما أثير في التقرير عن اعتقال واحتجاز الأفراد، إنما جاء بعد خضوعهم لتحقيقات شاملة وثبت انتمائهم إلى جماعة الإخوان المسلمين التي كانت تهدف إلى إسقاط حكومة دولة الإمارات.