أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 4 أشخاص وأصيب 21 آخرون، الأربعاء، في انفجارات ضربت طبرق، وقاعدة جوية قرب البيضاء، شرقي ليبيا، فيما قصف الطيران الحربي مواقع تابعة لمجموعات مسلحة في مدينة درنة الواقعة شرقا أيضا، مما أدى إلى مقتل 3 من المسلحين.

وفي طبرق، مقر مجلس النواب المنتخب، قتل شخص وأصيب ما لا يقل عن 21 آخرين، في انفجار سيارتين مفخختين حسب المتحدث باسم الجيش محمد حجازي.

وأفادت مصادر "سكاي نيوز عربية" أن التفجيرين وقعا قرب معهد النفط في طبرق، وفي موقع الحادث احترقت 10 سيارات على الفور، فيما تعرضت سيارات أخرى لتلفيات.

وطبرق واحدة من أهدأ المدن في ليبيا، وتقع أقصى شرق البلاد قرب الحدود مع مصر، واختارها مجلس النواب المنتخب المعترف به دوليا مقرا له، لبعدها عن مناطق القتال في طرابلس غربا وبنغازي شرقا.

كما ضرب انفجار قاعدة جوية تستخدم في الرحلات المدنية قرب مدينة البيضاء، مقر الحكومة الليبية، وذلك وفقا لموظف بالمطار، وقتل في الانفجار 3 أشخاص، بحسب تصريح مسؤول آخر.

كما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية" بانفجار سيارة مفخخة في منطقة الحدائق في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، ولم يبلغ حتى اللحظة عن وقوع إصابات في هذا الحادت.

ومن جهة أخرى، شن الطيران الحربي الليبي غارات على مواقع لمسلحين في مدينة درنة، ما أدى إلى مقتل 3 من "المتشددين" على الأقل وإصابة آخرين.

وينفذ الجيش الليبي عمليات في عدة مدن شرقي ليبيا، أهمها بنغازي، للقضاء على مجموعات مسلحة، صنفها مجلس النواب كجماعات إرهابية.