أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عاشت بغداد، الخميس، يوما داميا قتل فيه 47 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 123 آخرين بجروح في ثلاث هجمات بسيارات مفخخة يقود إحداها انتحاري حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية.

كما أفاد مراسلنا بمقتل 8 مدنيين وإصابة عشرين آخرين إثر سقوط سبع قذائف هاون على مدينة الشعلة شمال شرقي بغداد. 

وقال ضابط برتبة عقيد في الشرطة إن "سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 23 بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة قرب حاجز تفتيش للشرطة في منطقة الطالبية" في الأطراف الشمالية من مدينة الصدر في شمال بغداد.

وقتل 3 أشخاص وجرح 7 آخرون بتفجير سيارة مفخخة في قضاء المحمودية جنوبي العاصمة بغداد.

وفي هجوم آخر، قال ضابط الشرطة إن "تسعة أشخاص قتلوا وأصيب 25 بجروح في انفجار متزامن لسيارتين مركونتين في شارع رئيسي في منطقة الدولعي" الواقعة في شمال غرب بغداد.

بغداد في "مأمن"

في هذه الأثناء، أكدت وزارة الدفاع الأميركية أن العاصمة العراقية لا تتعرض حتى الآن لـ"تهديد وشيك" من جانب تنظيم الدولة المتطرف الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في مؤتمر صحفي "نعتقد في الوقت الحاضر أن بغداد بمنأى من تهديد وشيك".