أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفرجت السلطات اليمنية في مدينة عدن عن 8 يمنيين أدينوا بتهمة تهريب شحنة أسلحة إيرانية إلى اليمن على متن سفينة جيهان1 حسب ما أعلنت مصادر أمنية الجمعة.

وقال مصدر أمني يمني لسكاي نيوز عربية: "تم الإفراج الخميس عن المدانين الثمانية بتهمة تهريب شحنة الأسلحة الإيرانية جيهان 1 إلى الشواطئ اليمنية بناء على توجيهات رئاسية.

من جانبه قال مسؤول حكومي إن عملية الإفراج تمت بناء على وساطة تقودها سلطنة عمان بين صنعاء وطهران من أجل تهدئة الأوضاع في العاصمة.

وجاءت عملية الإفراج بعد يومين من إخلاء السلطات سراح اثنين من عناصر الحرس الثوري الإيراني تحتجزهم السلطات بتهمة تدريب مقاتلين حوثيين في شمال اليمن.

والثمانية المفرج عنهم صدر بحقهم حكم من قبل المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا أمن الدولة في نوفمبر 2013م بالسجن لفترات تراوحت بين عام إلى عشر سنوات بتهمة تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن .

وقضى منطوق الحكم بثبوت التهم المنسوبة في الدعوة العامة للمتهين التسعة والحكم بالسجن 10 سنوات للمتهم التاسع الفار من وجه العدالة، ويدعى حميد دهاش بالإضافة إلى ستة سنوات للمتهم عبدالعزيز محروس وصلاح مهدي ومحمد كمبت ومعاقبة المتهم الرابع عبدالملك المشولي 3 سنوات.

كما حكمت المحكمة بمعاقبة كلا من المتهم الخامس رضوان عبدالله صالح، والسادس ثروت عباس والسابع فوزي محمد أحمد والثامن متعب عبده بالسجن سنة واحدة بالإضافة إلى مصادرة الأسلحة لصالح وزارة الدفاع والسفينة جيهان والمبالغ المضبوطة وقدرها 30 ألف دولار لصالح خزينة الدولة.

وكانت وزارة الداخلية كشفت في وقت سابق أن شحنة الأسلحة تحتوي على 40 طنا من المتفجرات والقذائف شديده الخطورة منها صواريخ كاتيوشا إم 122، بالإضافة إلى صواريخ أرض جو ستريلا 1 و2 المضادة للطائرات ومادة السيفور المستخدمة لصناعة القنابل ونواظير ليلية إيرانية الصنع.

يذكر أن البحرية الأميركية بالتعاون مع خفر السواحل اليمني ضبطوا السفينة الإيرانية جيهان1 في المياه الإقليمية اليمنية في يناير 2011م.