أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول عسكري ليبي إن الجيش الليبي أصبح متمركزا على مشارف العاصمة طرابلس، مساء الثلاثاء، منتظر الأوامر بالتحرك لطرد الجماعات المسلحة منها.

وأوضح العقيد إدريس محمد مادي، آمر الغرفة العسكرية في المنطقة الغربية في اتصال لـ"سكاي نيوز عربية" أن "الجيش الليبي أعلن النفير العام وبداية تحرير العاصمة من الجماعات التكفيرية المسلحة".

كما دعا مادي سكان طرابلس إلى الانتفاضة المسلحة ضد قوات فجر ليبيا المصنفة إرهابية بقرار من البرلمان، والتي سيطرت على طرابلس في الآونة الأخيرة.

وقال مادي إن كل ما حققته هذه الجماعات "هو ترويع السكان الآمنين فقط".