أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد اشتية، إن نصف مساحة قطاع غزة تحت الاحتلال العسكري المباشر، مضيفا: "إسرائيل تريد أن تستمر في العدوان على القطاع، وتطالب ببقاء الجيش في غزة بحجة تدمير الأنفاق".

وطالب اشتية في حوار مع "سكاي نيوز عربية" من رام الله، برفع الحصار عن غزة، قائلا: "الجانب الإسرائيلي اعترف بأنه قتل 350 من المقاومين، وهذا يعني أن أكثر من ألف قتيل هم من المدنين بينهم أطفال ونساء".

وأكد أن الفصائل الفلسطينية ستوحد موقفها قبل الذهاب إلى العاصمة المصرية القاهرة لبحث التهدئة، مشددا على المطالب التي تحدث عنها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وشدد على أن هذه المطالب ستشكل قاعدة الانطلاق عند وصول الوفد الفلسطيني إلى القاهرة.

وكانت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، أيدت المطالب الأساسية لحركة حماس بوقف العدوان ورفع الحصار بكل أشكاله عن غزة.

وأشار اشتية إلى تصعيد الجانب الإسرائيلي لهجومه على غزة، باستدعائه 18 ألف جندي احتياطي، مرجعا ذلك إلى إمكانية استبدالهم بالمتوجدين في القطاع.

وأوضح أن الجهود المبذولة من كل من مصر، والولايات المتحدة الأميركية، والأمم المتحدة، موضوعة على الطاولة الفلسطينية "من أجل حماية شعبنا بما نستطيع".

وتابع: "إسرائيل تقول إنها تقبل بالهدنة، ولكنها على الجانب الآخر تستمر في التشريد والتقتيل حتى أصبح لا يوجد ملاذ آمن في غزة لأي إنسان"، مؤكدا "لن تذهب دماء شهدائنا سدى".