أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استهدفت غارات شنها طيران الجيش السوري، الثلاثاء، معظم المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة لاسيما في ريف العاصمة التي تعرضت بدورها لقصف مدفعي طال بعض أحيائها.

وقالت "شبكة سوريا مباشر" المعارضة إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من 15 آخرين جراء سقوط قذائف هاون على منطقة الزبلطاني ومحيط ساحة العباسيين وسط دمشق.

وفي ريف العاصمة، تعرضت مناطق عدة في الغوطة الشرقية لغارات جوية مما أسفر عن سقوط ضحايا، وذلك بالتزامن مع قصف مدفعي طال حمورية وحي جوبر والمتحلق الجنوبي، وفقا لنشطاء.

وأشار "اتحاد تنسيقيات الثورة" إلى أن عدد من الأشخاص أصيبوا بجروح في غارة استهدفت مبنى سكني في مدينة حمورية، بينما قتلت سيدة وأصيب آخرون بقصف بجوي في مدينة عربين.

أما في ريف حلب، فقد تعرض مقر "الفوج 46" الذي تسيطر عليه قوات المعارضة لغارات، بينما ألقى الطيران المروحي، حسب الناشطين، براميلا متفجرة على حي الشعار وسط مدينة حلب.

كما قال "اتحاد تنسيقيات الثورة" إن القصف الجوي والمدفعي استهدف عدة بلدات ومدن واقعة في محافظات إدلب ودرعا وحماة، وسط تصاعد حدة الاشتباكات بين طرفي النزاع في معظم المناطق.

وفي غضون ذلك، شددت القوات الحكومية حصارها على حي الوعر في مدينة حمص، وقال المكتب الإعلامي لـ"حي باب السباع" إن تلك القوات تمنع منذ أسابيع إدخال المواد الغذائية إلى الحي.

جدير بالذكر أن القوات الحكومية كانت قد استعادت بمساندة مقاتلي حزب الله اللبناني السيطرة على مدن كبرى خلال الأشهر الماضية، منها حمص، إلا أن المعارضة حافظت على مواقعها بحي الوعر.