أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 4 أشخاص على الأقل وجرح آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة، السبت، بالقرب من البرلمان الصومالي في العاصمة مقديشو، بحسب الشرطة وشهود عيان.

هذا وأعلنت حركة الشباب الصومالية المتشددة مسؤوليتها عن الانفجار بعد ان كانت توعدت بتصعيد هجماتها خلال شهر رمضان.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية للحركة "هذا هو ثاني هجوم لنا ضد مبنى البرلمان وسنستمر." 

وفي أواخر مايو قاموا بتفجير سيارة مفخخة أمام سياج البرلمان ثم اقتحموا المبنى ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى.

وفي تلك الآونة وصف متحدث باسم حركة الشباب البرلمان بـ"المنطقة العسكرية" وبأنه هدف مشروع.