أجلت المحكمة العليا في ليبيا قرارها النهائي بشأن شرعية انتخاب أحمد معيتيق رئيسا للوزراء، إلى 9 يونيو الجاري، بعد جلسة لها الخميس، حسبما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية".

وقال فريق دفاع معيتيق إن انتخاب معيتيق كانت شرعية، في تعليق على مجريات الجلسة التي كانت تبث مباشرة على شاشات التلفزيون.

وتشهد ليبيا صراعا على السلطة بين رئيس الوزراء المستقيل عبد الله الثني، ومعيتيق المنتخب من قبل المؤتمر الوطني العام (البرلمان) الذي يشهد انقسامات بشأن شرعية انتخابه.

وانتخب معيتيق بدعم من الإسلاميين، في جلسة مثيرة للجدل شابتها الفوضى.

وكان معيتيق دخل مكتب رئيس الوزراء مساء الاثنين تحت الحراسة، وعقد أول اجتماع لمجلس وزرائه هناك، من أجل فرض "أمر واقع" على الأرض، لكن الثني قال إن الحكومة المستقيلة "لم تسلم السلطة إلى معيتيق".

وأوضح الثني الذي تولى السلطة على خلفية فرار علي زيدان رئيس الوزراء الأسبق، أن نقل السلطة إلى معيتيق "سيحتاج إلى قرار من المحكمة بشأن صحة انتخابه".