أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت صحيفة لندن تايمز، الخميس، إطلاق سراح اثنين من صحافييها كانا يغطيان الحرب في سوريا وتم خطفهما من قبل إحدى جماعات المعارضة المسلحة في سوريا، مشيرة إلى أن أحدهما أصيب بالرصاص قبل أن تتدخل جماعة الجبهة الإسلامية وتتمكن من إطلاق سراحهما.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن مراسلها أنتوني لويد أطلق عليه الرصاص مرتين في الساق أثناء احتجازه وأن المصور جاك هيل تعرض لضرب مبرح بعد أن حاول الهرب.

وقالت الصحيفة ان الاثنين اللذين قضيا بضعة ايام في تغطية الأحداث في مدينة حلب أطلق سراحهما الأربعاء بعد أن تدخل قياديون محليون من الجبهة الإسلامية.

وأضافت أنهما عبرا في وقت لاحق الحدود إلى تركيا.

وكان الاثنان قد خطفا في وقت سابق من نفس اليوم مع مرشد محلي أثناء توجههم من بلدة تل رفعت بشمال سوريا إلى تركيا بعد أن اعترضت عصابة متمردة" السيارة التي كانا يستقلانها.