أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت حكومة اقليم كردستان العراق، في بيان، تمسك الإقليم الكردي الذي يتمتع بحكم ذاتي بمنصب رئيس الجمهورية، وذلك بعد أيام قليلة من الانتخابات التشريعية العامة.

وجاء في بيان صادر عن حكومة الإقليم: "نريد أن نعلن لشعب كردستان وجميع الأطراف السياسية في إقليم كردستان والعراق أن منصب رئيس الجمهورية في العراق الاتحادي هو من حق شعب كردستان وسنسعى بكل قوتنا من أجل الحصول الشعب الكردي على هذا المنصب".

والرئيس العراقي الحالي جلال طالباني الذي يقضي فترة علاج في أحد مستشفيات ألمانيا منذ اكثر من عام، هو أول كردي يتولى المنصب في تاريخ العراق.

وأكد البيان، الصادر يوم الأحد، في الوقت ذاته على أن أي مرشح كردي لتولي المنصب "يجب أن يحصل على قبول برلمان كردستان".

ويملك حاليا غالبية الأصوات في البرلمان الحزب الديموقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني وحركة التغيير "غوران" التي تفوقت في الانتخابات المحلية الأخيرة على حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة طالباني.

وأجريت الأربعاء الماضي الانتخابات التشريعية العامة الأولى منذ رحيل القوات الاميركية نهاية 2011، والثالثة منذ سقوط نظام صدام عام 2003.

ورغم أنه غير منصوص عليه في الدستور، إلا أن العرف السياسي في العراق منذ العام 2006 يقضي بأن يكون رئيس الوزراء شيعيا، ورئيس البرلمان سنيا، ورئيس البلاد كرديا.