أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كلف الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، رئيس حكومته السابق عبد المالك سلال بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد أن استقال في وقت سابق لإدارة حملة بوتفليقة بانتخابات الرئاسة.

وجاء هذا التكليف بعد أن أدى بوتفليقة، الاثنين، اليمين الدستورية لفترة رئاسية رابعة عقب فوزه في الانتخابات الأخيرة.

وعرض التلفزيون لقطات لبوتفليقة (77 عاما) وهو يجلس على مقعد متحرك ليؤدي اليمين، ثم ألقى كلمة في ظهور نادر له منذ إصابته بجلطة العام الماضي أثارت تساؤلات بشأن قدرته على الحكم.

وألقى الرئيس السابع للجزائر خطابا قصيرا دام دقيقتين، شكر فيه المترشحين الآخرين وقوات الجيش والشرطة على الجو الذي جرت فيه الانتخابات، واعتبر أن " الانتصار الأكبر عاد للدولة".

وحضر مراسم أداء اليمين نواب المجلس الشعبي الوطني وأعضاء مجلس الأمة (غرفتا البرلمان) بالإضافة إلى الوزراء وقادة الجيش والشرطة والسفراء.

واستعرض بوتفليقة لدى وصوله إلى قصر الأمم غرب العاصمة الجزائرية، تشكيلة من الحرس الجمهوري تبعه استعراض للقوات البحرية والبرية والجوية وقوات الدفاع الجوي عن الإقليم.