أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأحد، على ضرورة مواصلة السلطة الانضمام إلى المنظمات والمعاهدات والاتفاقيات الدولية التابعة للأمم المتحدة.

وأكد بيان للمجلس تلاه عضو القيادة الفلسطينية بسام الصالحي أمام المجلس وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس "على ضرورة مواصلة القيادة الفلسطينية الانضمام إلى منظمات الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات الدولية وفق الخطة الفلسطينية التي تم اعتمادها".

كما أكد البيان رفض المجلس لكل التهديديات والابتزاز الذي تمارسه إسرائيل ضد المصالحة الفلسطينية والحملة التي تقوم بها ضد اتفاق المصالحة، كما نص على استمرار مفاوضات السلام.

إلا أن الجبهة الشعبية انسحبت من اجتماع المجلس احتجاجا على ما تضمنه البيان الختامي بشأن استمرار المفاوضات.

وقالت خالدة جرار عضو المكتب السياسي للجبهة لوكالة فرانس برس " انسحبنا من الجلسة الختامية لأن البيان الختامي أشار إلى استمرار المفاوضات بالطريقة ذاتها وتحت الرعاية الأميركية".

وأضافت "نحن طالبنا ونطالب بوقف هذه الطريقة من المفاوضات ونقل ملف الصراع الفلسطيني إلى الأمم المتحدة".

واجتمع المجلس المركزي الفلسطيني، وهو هيئة فلسطينية عليا، السبت، وبحث قضايا المصالحة والمفاوضات المتعثرة مع الجانب الإسرائيلي.