أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قصف الطيران المروحي السوري بالبراميل المتفجرة بلدات في ريف حماة وأحياء ومناطق تسيطر عليها المعارضة في مدينة حلب، الأربعاء، في وقت تحدث ناشطون عن حالات اختناق جراء قصف في داريا بغوطة دمشق.

وقالت "الهيئة العامة للثورة السورية" إن مروحيات عسكرية ألقت 10 براميل متفجرة على الأقل على بلدة مورك في ريف مدينة حماة.

كما ذكرت أن القصف الجوي استهدف بلدات مارع وحريتان وعندان في ريف حلب ما أسفر عن سقوط قتيلين وعدد من الجرحى.

وتحدثت الهيئة عن حالات اختناق في صفوف مقاتلي المعارضة بعد دخولهم نفقا سريا للقوات الحكومية اكتشفوه في مدينة داريا في ريف دمشق.

وفي درعا، شهدت الجهة الشرقية من مدينة نوى اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الجيش الحر والقوات الحكومية.

وقالت "شبكة سوريا مباشر" المعارضة إن منطقة الجزيرة السابعة في حي الوعر بحمص تعرضت لقصف بالأسطوانات المتفجرة، وشهدت اشتباكات.