قدّم رئيس التليفزيون المصري عصام الأمير، استقالته رسميًا إلى وزير الإعلام صلاح عبدالمقصود الخميس، وذلك احتجاجًا على ما سماه "الطريقة التي تدار بها البلاد بعد الإعلان الدستوري الأخير".

وقال الأمير في تصريحات صحفية نشرتها إنه يعتذر عن عدم الاستمرار في منصبه بسبب "الطريقة التي تدار بها البلاد منذ الإعلان الدستوري الأخير، الذي أدى إلى انقسام المصريين".

وفي السياق ذاته نشرت صحيفة "التحرير" المصرية أنباء عن مشادة كلامية وقعت بين الوزير عبدالمقصود ورئيس قناة النيل للأخبار سامح رجائي بسبب الاختلاف على طريقة تغطية الأحداث من محيط قصر الاتحادية الرئاسي، وذلك بعدما طلب الوزير نقل الأحداث بطريقة تؤدي إلى تهدئة الأجواء، وهو ما رفضه رجائي، على حد قوله.

وشهد محيط قصر الاتحادية الأربعاء اشتباكات بين متظاهرين مؤيدين للرئيس محمد مرسي ومعارضيه أسفرت عن سقوط 5 قتلى وحوالي 446 مصابًا.