أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل نحو 20 شخصا وجرح 50 آخرون في مواجهات بين الجيش السوري الحر و تنظيم مرتبط بالقاعدة في محافظة الرقة، في الوقت الذي تستمر الاشتباكات بين الجيشين الحكومي والحر في المحافظة وغيرها من المناطق السورية.

وذكرت مصادر أن الجيش الحر قصف بالأسلحة الثقيلة الفرقة 17 التابعة للقوات الحكومية، بينما دارت اشتباكات في محيط مبنى الأمن السياسي ومبنى المحافظة وساحة الساعة بالرقة.

كما قتل طفلين في قصف مدفعي شنه الجيش الحكومي على مدينة الحراك بريف درعا، حسب ما أوضح ناشطون.

وتعرضت قرية سملين في ريف درعا الشمالي إلى قصف بالبراميل المتفجرة.

أما في حلب، فقتل 6 أشخاص جراء غارة جوية استهدفت حي الحيدرية في المدينة، كما تعرض حي بعدين إلى قصف أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ونجح الجيش الحر في السيطرة على مدينة تل رفعت وقريتي حربل وشيخ عيسى في ريف حلب بعد اشتباكات دامت 3 أيام مع عناصر من تنظيم " الدولة الإسلامية في العراق والشام".

وفي العاصمة دمشق، تعرض حي القابون شرقي المدينة إلى قصف بصواريخ غراد، إلى جانب بلدة يلدا بريف دمشق الجنوبي التي تعرضت أيضا إلى قصف عنيف.

كما طالت عمليات القصف كلا من حمص وإدلب وريف حماة، إذ استهدفت القوات الحكومية حي الوعر بحمص، وتعرضت مدينة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي لقصف بالبراميل المتفجرة.

كما جرح عدد من الأشخاص في قصف استهدف بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي.