محمد الأحمد -واشنطن- سكاي نيوز عربية

يقوم وزير الخارجية الأميركي جون كيري بجولة في أوروبا والشرق الأوسط في نوفمبر المقبل تستمر 9 أيام بحسب ما أعلنت الخارجية الأميركية الخميس.

وستشمل جولة وزير الخارجية الأميركي كلاً من الرياض والقدس وعمّان وأبوظبي ووارسو والجزائر على أن تختتم بزيارة العاصمة المغربية الرباط، وسيلتقي حلالها كبار مسؤولي هذه البلدان.

وسيبدأ كيري جولته هذه الأحد المقبل بزيارة العاصمة السعودية الرياض يجري خلالها محادثات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وسيبحث مع العاهل السعودي عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك بالإضافة إلى القضايا الإقليمية.

وسيؤكد وزير الخارجية الأميركي خلال زيارته للرياض على الطبيعة الاستراتيجية للعلاقات الأميركية السعودية بالنظر إلى أهمية التعاون بين البلدين إزاء عدد من التحديات المشتركة والقيادة السعودية في المنطقة.

وفي القدس وبيت لحم، سيلتقي كيري كبار المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف مناقشة مفاوضات الوضع النهائي وعدد من القضايا المشتركة، كما سيتطرق إلى الملف الإيراني مع المسؤولين الإسرائيليين.

وفي إطار التنسيق المشترك بين البلدين، سيتناول كيري عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال لقائه مع المسؤولين الأردنيين في العاصمة الأردنية عمان.

وبالنسبة لأبو ظبي، ستشدد هذه الزيارة على مناقشة الدور المهم الذي تلعبه دولة الإمارات في استقرار وازدهار الشرق الأوسط.

أما بالنسبة للجزائر والرباط، فستتمحور الزيارة حول الحوار الاستراتيجي بين البلدين الذي انطلق العام الماضي والذي يركز على التعاون الاقتصادي والأمني والثقافي بين الولايات المتحدة من جهة والجزائر والمغرب من جهة ثانية .