أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نفت روسيا، الأربعاء، التوصل لاتفاق على مشروع قرار دولي بشأن نزع الأسلحة الكيماوية السورية.

ورفضت روسيا تصريحات دبلوماسيين غربيين أشاروا الى التوصل لاتفاق بين الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن على مشروع قرار بشأن الكيماوي السوري

وونقلت رويترز عن متحدث باسم الوفد الروسي في الأمم المتحدة "هذه مجرد تمنيات".

وكان فريق من خبراء الأمم المتحدة وصل في وقت سابق إلى العاصمة السورية دمشق للتحقيق في سلسلة اتهامات جديدة تتعلق باستخدام السلاح الكيمياوي من قبل طرفي الصراع في سورية.

وسيعاين الفريق الذي يرأسه السويدي آكي سيليستروم، 14 موقعا تقول الحكومة السورية والمعارضة إنه وقعت فيها هجمات كيماوية في مارس الماضي.

وخلص الفريق الذي زار سورية في أغسطس، في تقرير رفعه في 16 من الشهر الجاري، إلى أنه تم استخدام أسلحة كيمياوية على نطاق واسع في النزاع السوري.

وأفاد الفريق بأنه جمع "أدلة دامغة ومقنعة" بان غاز السارين أدى إلى مقتل مئات الأشخاص في هجوم على الغوطة الشرقية بريف دمشق في 21 أغسطس.

ودفع الهجوم الذي اتهمت المعارضة وبعض الدول الغربية النظام السوري بتنفيذه، بالإدارة الاميركية إلى التلويح بالقيام بضربة عسكرية "لمعاقبة" نظام الرئيس بشار الأسد.

ونفت دمشق استخدام سلاح كيمياوي، ووافقت على المبادرة الروسية الداعية الى وضع الترسانة الكيميائية السورية تحت إشراف دولي تمهيدا لتفكيكها.