أنقذ خفر السواحل الإيطالي أكثر من 800 لاجىء معظمهم من سوريا في ثلاثة مواقع مختلفة من السواحل.

وقال حرس السواحل الإيطالي، السبت، إنه تم إنقاذ مئات اللاجئين السوريين في أجواء بحرية عاصفة وأنهم نقلوا إلى الساحل الجنوبي لإيطاليا في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وتم اعتراض ثلاثة زوارق تحمل 809 لاجئين بينهم كثير من النساء والأطفال قبالة جزيرتي لامبيدوسا وصقلية بالبحر المتوسط وقبالة منطقة كالابريا التي تقع أقصى جنوب ايطاليا.

وقال حرس السواحل أن زورقا يحمل 171 لاجئا كان يواجه مصاعب وبدأ يغرق عندما تم إنقاذه على مسافة نحو 40 كيلومترا قبالة كالابريا.

وأوضحت السلطات الإيطالية أنه تم إنقاذ جميع اللاجئين البالغ عددهم 359 قبالة صقلية وأن الأشخاص البالغ عددهم 171 الذين تم إنقاذهم قبالة كالابريا هم من سوريا فيما يبدو ولم تتوفر معلومات عن جنسيات الأشخاص الذين تم إنقاذهم قبالة جزيرة لامبيدوسا.

وزاد عدد اللاجئين السوريين الذي يصلون إلى إيطاليا باطراد في الشهور القليلة الماضية.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 3300 شخص وصلوا منذ بداية أغسطس، وفر أكثر من مليوني لاجيء حتى الآن من الحرب الأهلية في سوريا توجه غالبيتهم إلى الدول المجاورة وهي العراق والأردن وتركيا ولبنان من عدد سكان سوريا البالغ نحو 20 مليونا.