سمير عمر ـ آية راضي

أفادت مراسلتنا بمقتل شخص، وإصابة 15 آخرين في اشتباكات بين مؤيدي جماعة الإخوان المسلمين ومعارضيها في منطقة فيصل بمحافظة الجيزة، الثلاثاء.

كما اندلعت اشتباكات بين أنصار الجماعة والأهالي في منطقة عابدين وسط القاهرة، وقامت قوات الأمن باستخدام الغازات المسيلة للدموع لتفريق الاحتجاجات.

ونظم أنصار الإخوان المسلمين تظاهرات أمام وزارات التعليم العالي والكهرباء والزراعة رفضا لما يصفونه بـ"الانقلاب العسكري"، فيما قال ما يسمى التحالف الوطني لدعم الشرعية إن قوات الأمن اعتقلت عددا من المتظاهرين.

فيما وقعت اشتباكات في وسط القاهرة، الثلاثاء، عندما اقتربت مسيرة لمؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي من وزارة الداخلية. 

ورشق معارضون لمرسي المسيرة بالحجارة وألقوا زجاجات على المشاركين بها من الشرفات ثم أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المحتجين المؤيدين لمرسي.

في نفس السياق، تحركت مسيرة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين من ميدان رابعة العدوية بمدينة نصر الذي يعتصمون به إلى قصر الاتحادية الرئاسي احتجاجا على حركة المحافظين التي تم الإعلان عنها اليوم. 

وحاول المتظاهرون الوصول إلى القصر الرئاسي للاعتصام أمامه إلا أن قوات الأمن المركزي أغلقت الطرق المؤدية للقصر أمامهم. 

ورفع المتظاهرون صورا للرئيس السابق ولافتات تدعو لعودته إلى منصبه كما رددوا هتافات مناهضة للقوات المسلحة. 

وعلى صعيد متصل، تظاهر أنصار مرسي في محطتي سعد زغلول والشهداء بالخط الأول لمترو الأنفاق رافعين صوره للمطالبة بعودته إلى منصبه. 

تظاهرات في الإسكندرية 

وانطلقت، الثلاثاء، أيضا مسيرة نسائية لأنصار جماعة الإخوان المسلمين من منطقة المنشية علي كورنيش الإسكندرية في طريقها إلي ساحة مسجد القائد إبراهيم للمطالبة بعودة الرئيس السابق محمد مرسي إلى منصبه، ومناهضة خارطة الطريق التي أعلنتها القوات المسلحة بتوافق مع عدد من القوى السياسية ومؤسسات الدولة. 

ورفعت العشرات من النساء المشاركات في المسيرة الاحتجاجية اللافتات المعبرة عن مطالبهن، وصور عدد من ضحايا الاشتباكات التي وقعت خلال الفعاليات الاحتجاجية التي نظموها بمحافظتي (القاهرة، والإسكندرية) ، فيما رددوا الهتافات المناهضة لعدد من قيادات القوات المسلحة ، ورفعوا صور الرئيس السابق محمد مرسي.

وأحاط عدد آخر من أنصار جماعة الإخوان المسلمين بالمسيرة التي انطلقت بشارع الكورنيش لتوفير نوع من الحماية والتأمين فضلا عن تحديد المشاركين في الفعالية الاحتجاجية من خلال اللافتات. 

اعتصاما رابعة والنهضة

من جانب آخر، يواصل أنصار الإخوان اعتصاماتهم، في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالجيزة، إذ دعا ما يسمى التحالف الوطني لدعم الشرعية، إلى مسيرات ، وتظاهرة وصفها بالمليونية.

وكثف أنصار جماعة الإخوان المسلمين من انتشارهم في ميداني الاعتصام، نهضة مصر ورابعة العدوية. 

وشددت الجماعة من إجراءات التفتيش على المداخل والمخارج، وقامت اللجان الشعبية، بزيادة التحصينات  بالكتل الخرسانية والحواجز الرملية بعد تردد أنباء عن عزم قوات الأمن فض الاعتصام.