أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أمرت النيابة العامة المصرية، الأربعاء، مجددا بالقبض على المرشد العام للإخوان المسلمين، محمد بديع، وثمانية قياديين لاتهامهم بالتحريض على العنف وحشد مجموعات مسلحة.

وقال النائب العام، هشام بركات، في قرار الضبط إن تحريات أجهزة الأمن كشفت إصدار تلك القيادات "تعليمات مباشرة لمجموعة من قيادات الجماعة بقليوب بحشد المجموعات المسلحة".

وأضاف القرار أن مهمة المجموعات المسلحة كان "قطع الطريق السريع واستخدام العنف والتلويح به، بغية نشر الفوضى وتكدير الأمن والإضرار بالمصلحة العامة".

وشملت قائمة المتهمين المطلوب ضبطهم بالإضافة إلى بديع الداعية محمد عبد المقصود، ومحمد البلتاجي، وصفوت حجازي وعبد الرحمن البر وجمال عبد الهادي وعبد الله بركات وباسم عوده وأسامة ياسين".

وجاء قرار النائب العام في ضوء ما كشفت عن تحريات جهاز الأمن الوطني التي تسلمتها النيابة العامة في شأن أحداث العنف والاشتباكات الدامية التي جرت بقليوب بمحافظة القليوبية على مدى اليومين الماضيين.

يشار إلى النيابة العامة أمرت في يونيو الماضي بضبط وإحضار بديع و9 متهمين آخرين من قيادات مكتب إرشاد الجماعة والمنتمين لتيار الإسلام السياسي، لاتهامهم بالتحريض على العنف الذي أدى لاشتباكات دامية أمام دار الحرس الجمهوري.