أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الرئيس التونسي المنصف المرزوقي، الجمعة، تشكيل "الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري" المكلفة بإدارة شؤون الإعلام العام والخاص في البلاد.

وتم الإعلان عن تشكيلة هذه الهيئة لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة بعد تعثر تأليفها على مدى 17 شهرا إثر الإعلان عنها بموجب مرسوم صادر في نوفمبر 2011. 

وينص المرسوم الصادر في أعقاب الثورة، التي أطاحت الرئيس السابق زين العابدين بن علي، على إنشاء هيئة مستقلة تكون مهمتها منح تراخيص وتعيين مسؤولين على رأس وسائل الإعلام العامة.

وتم تأجيل تعيين أعضاء الهيئة مرات عدة من جانب الحكومة، التي تقودها حركة النهضة الإسلامية المتهمة بالسعي إلى فرض أنصارها ضمن التشكيلة.

ووفق التشكيلة التي أعلنها المرزوقي، سيتولى نوري اللجمي رئاسة الهيئة التي تضم ثمانية أعضاء بينهم قاضيان وصحفيون.