أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي ازدياد عدد أحكام عقوبة الإعدام في العراق، البلد الذي قارنته بـ "المذبح"، بعد إعدام 54 شخصا خلال الشهرين الأخيرين.

 وقالت بيلاي إن النظام القضائي في العراق "به أوجه قصور شديدة تمنع حتى تطبيقا محدودا لعقوبة الإعدام"، ناهيك عن إعدام ما لا يقل عن 33 شخصا الشهر الماضي، أو اعتزام إعدام 150 آخرين.

وكانت السلطات العراقية نفذت حكم الإعدام في 21 شخصا الثلاثاء الماضي بتهم تتعلق بالإرهاب، ليصل عدد الذين قضوا بالإعدام إلى 54 سجينا، وهو ما أثار عاصفة من الانتقادات من جانب منظمات حقوقية دولية.

وأضافت بيلاي في بيان صادر الجمعة أن "إعدام الأفراد على دفعات بمثل هذه الطريقة أمر مخز، فهو يشبه ذبح الحيوانات في المذبح".

وقال مكتبها إن العراق أعدم 129 شخصا في 2012.  وخلال مؤتمر صحفي مصغر أدان الناطق باسمها، روبرت كولفيل، عمليات الإعدام، واصفا إياها بأنها "خط إنتاج إعدامات"، ومضيفا أن 1400 شخص ينتظرون تنفيذ أحكام بالإعدام في العراق.