أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تفقد سفير الإمارات لدى الأردن عبدالله ناصر سلطان العامري، المخيم الإماراتي الأردني "مريجيب الفهود" للوقوف على التحضيرات النهائية لاستقبال اللاجئين السوريين به في الـ ‬10 من أبريل الجاري.

ويستقبل "مريجيب الفهود" نحو 6000 لاجئ سيتم نقلهم من مخيم الزعتري إلى المخيم، الموجود على بعد 22 كلم شرقي المنطقة الحرة في محافظة الزرقاء، حيث سيخصص للحالات الإنسانية من مرضى ونساء وأطفال وكبار السن، بينما ستكون إدارة المخيم مشتركة بين الأردن والإمارات.

وأوضح قائد فريق الإغاثة الإماراتي ماجد بن سليمان أن المخيم يضم 770 كرفانا ومستودعات ومطابخ ومدرستين للذكور والإناث ومسجدا وأسواقاً مفتوحة ومغلقة ووحدات صحية متكاملة تنقسم إلى عدة عيادات متخصصة منها العيادة العامة والطواري وعيادة النساء والأطفال والمختبر والعيادة الطبيعية والأشعة.

وزود المخيم بمحطة لمعالجة المياه بطاقة تشغيلية 500 متر مكعب يوميا وخزانات للمياه بسعة 600 متر مكعب يوميا وسخانات شمسية ونظام ري متطور وصالات جلوس عائلية وملاعب.

وقال قائد فريق الاغاثة الإماراتي، إنه تم وضع آلية عمل قام بتنفيذها الفريق الإماراتي بكل احترافية نتيجة لتراكم الخبرات التي اكتسبها خلال إدارته عدة مخيمات إيواء سابقاً، موضحاً أنه تم تجهيز المخيم الجديد لاستقبال اللاجئين السوريين وتوفير كل مستلزمات السكن والإعاشة من مواد غذائية وملابس وكافة الاحتياجات اليومية لكل لاجئ.

وأشار بن سليمان الى أن كافة الترتيبات أنجزت والعمل جار لاستقبال الفوج الأول من اللاجئين السوريين.