تبنى تنظيم "داعش" الهجوم الذي استهدف أفرادا من الأمن المصري في شمال سيناء، الأربعاء، وأسفر عن قتلى وجرحى.

وأعلن "داعش" عبر حسابه في "تلغرام"، السبت، مسؤوليته عن الهجوم، الذي أسفر عن مقتل 5 جنود.

أخبار ذات صلة

الجيش المصري ينشر فيديو "الثأر" للشهداء
مقتل عناصر إرهابية بعد "ضربات مركزة" من الجيش المصري

وأصيب خلال الهجوم 4 آخرين، عندما فتح مسلحون النار على نقطة تمركز أمنية في المنطقة الساحلية بشمال شرق شبه جزيرة سيناء، على بعد بضعة كيلومترات من الحدود مع قطاع غزة.

ويأتي الهجوم الدامي بعد مقتل ضابط و10 مجندين في هجوم سابق على نقطة تفتيش أمنية في سيناء، يوم السابع من مايو، أعلن التنظيم الإرهابي أيضا مسؤوليته عنه.