أعلن المغرب، الأحد، تعليق جميع الرحلات المباشرة للمسافرين تجاه أراضيه، لمدة أسبوعين، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

وذكرت وكالة "المغرب العربي للأنباء" أن الإغلاق سيدخل حيز التنفيذ غدا الاثنين، عند الساعة الحادية عشرة ليلا و 59 دقيقة بالتوقيت المحلي.

وأضافت الوكالة أن هذا القرار يأتي جراء التفشي السريع للمتحور الجديد لفيروس كورونا الذي صار يعرف بـ "أوميكرون" ويعتقد أنه أشد خطورة مما سبقه.

وكان المغرب اتخذ في وقت سابق سلسلة إجراءات تحسبا لوصول المتحور الجديد المثير للقلق، إذ فرض قيودا على القادمين من عدة بلدان إفريقية، في مسعى لكبح انتشار المتحور الجديد.

وأصدرت وزارة الخارجية المغربية قرارا بمنع دخول القادمين أو العابرين دول عدة هي: جنوب إفريقيا، وتسوانا وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق وزيمبابوي.

أخبار ذات صلة

المغرب يعلق الرحلات البحرية مع فرنسا بسبب "موجة أوروبا"
دول عربية تعلق الرحلات مع بلدان إفريقية لكبح المتحور الجديد
أول دولة ترصد عددا كبيرا من "أوميكرون"
ذعر بسبب "أوميكرون".. هذه الدول رصدت المتحور الجديد

وقررت الرباط أيضا تعليق الرحلات البحرية للمسافرين من وإلى فرنسا، ابتداء من الأحد، وذلك بعد بدء سريان عليق الرحلات الجوية للمسافرين بين البلدين، بعدما قررت السلطات المغربية تأخيره ليومين لتسهيل عودة المسافرين العالقين بين فرنسا والمغرب.

ويرتبط البلدان بعلاقات قوية، ففرنسا أول شريك اقتصادي للمغرب، ويعيش فيها أكثر من 1,3 مليون مغربي، بينما يقيم نحو 800 ألف فرنسي في المملكة.

لكن أوروبا أصبحت بؤرة عالمية للوباء هذا الخريف، بينما تسعى المملكة للحفاظ على التحسن الذي شهدته الوضعية الوبائية فيها خلال الفترة الأخيرة، مما سمح برفع حظر التجوال الليلي وتخفيف القيود الاحترازية.