بعد إغلاق استمر لأكثر من شهرين بسبب وباء كوفيد-19، فتحت تونس وليبيا، يوم الجمعة، الحدود المشتركة بين البلدين.

وبدت حركة المسافرين بطيئة في الاتجاهين في معبر رأس الجدير، جنوب شرق تونس، في اليوم الأول من إعادة فتحه التي تقررت الخميس.

واصطفت أكثر من مئة شاحنة تنتظر من الجانب الليبي للمرور وهي مخصصة لتجارة المواد الغذائية حسب "فرانس برس".

ويمثل المعبران الحدوديان رأس الجدير والذهيبة شريان حياة حيث ينشط العديد من التجار المحليين التونسيين، ويتنقل عبره الليبيون نحو تونس للعلاج والسياحة، فضلا عن كونه ممرا للسلع وعمليات التصدير.

كذلك أعلنت الخطوط الجوية التونسية في بيان الخميس: "استئناف تشغيل رحلاتها انطلاقا من مطار تونس قرطاج باتجاه مطاري طرابلس معيتيقة وبنغازي بنينة ابتداء من يوم الخميس 23 سبتمبر 2021".

أخبار ذات صلة

الرئيس التونسي يأمر باعادة فتح الحدود مع ليبيا
تحديد موعد إعادة فتح الحدود التونسية الليبية
تونس وليبيا.. تعاون اقتصادي لمعالجة الأزمات المتراكمة

وكانت ليبيا قد أغلقت في 8 يوليو حدودها مع تونس، وعلقت الرحلات الجوية بين البلدين، بسبب تفاقم الحالة الوبائية آنذاك على الأراضي التونسية.

وتحسن الوضع الصحي في تونس مع تراجع عدد الإصابات بفيروس كورونا والوفيات اليومية، حيث سجلت الثلاثاء 1142 إصابة جديدة بكوفيد و9 وفيات، في البلاد البالغ عدد سكانها 11.7 ملايين نسمة.

وكان ملف إعادة فتح الحدود محل مباحثات بين رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة والرئيس التونسي قيس سعيّد خلال زيارته لتونس قبل أسبوع.