أكد وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبد العاطي، أن أجهزة الوزارة تواصل متابعة معدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل، وتحديد كميات المياه الواصلة لبحيرة السد العالي.

وأشار وزير الموارد المائية والري المصري إلى استمرار نفس معدلات سقوط الأمطار على منابع النيل خلال شهر سبتمبر الجاري، وأن فيضان هذا العام أعلى من المتوسط حتى الآن.

ووجّه المسؤول المصري بمواصلة الاستعداد لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتلبية الاحتياجات المائية خلال موسم الخريف وذلك خلال اجتماع اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل، لمتابعة موقف إيراد النهر، وآليات إدارة وتوزيع المياه، والاطمئنان على الاستعدادات والإجراءات الخاصة بالحماية من أخطار السيول، وتقييم الموقف المائي الحالي بمختلف المحافظات.

أخبار ذات صلة

أمطار وارتفاع درجات الحرارة بمصر.. متى ينتهي الصيف؟
وزراء عرب يكشفون مشاريع مواجهة التغير المناخي

كما دعا "لمتابعة سير العمل بكافة إدارات الري والصرف بما يُمكّن المنظومة المائية من توفير الاحتياجات المائية لكافة الاستخدامات".

كذلك وجّه الوزير محمد عبد العاطي "لرفع حالة الاستنفار بجميع إدارات الري والصرف والميكانيكا على مستوى الجمهورية، وذلك من خلال المتابعة الدورية والمستمرة لمناسيب وقطاعات وجسور كافة المجاري المائية والمحطات ووحدات الطوارئ لتلبية كافة الاحتياجات المائية ومجابهة أي طارئ".

ولفت إلى "بدء تخفيض مناسيب المياه بكافة المجاري المائية، بالتزامن مع المتابعة المستمرة للتأكد من صيانة وجاهزية منشآت الحماية من السيول للتعامل مع موسم الأمطار والسيول القادم".