أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، الخميس، عن تقديم العلاج لعدد من الحالات المصابة بمرض ضمور العضلات، بمركز علاج الضمور العضلي الشوكي بمعهد ناصر.

ويأتي تقديم العلاج الذي تصل تكلفته إلى 3 ملايين دولار، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتخصيص مجموعة من العيادات على مستوى الجمهورية لاستقبال المصابين بمرض الضمور العضلي الشوكي، وتوفير العلاج لهم.

وقال الدكتور محمود سعيد مدير معهد ناصر: "نتحرك وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بعلاج مرضى ضمور العضلات، فهو حلم كنا نتمنى تحقيقه في يوم من الأيام، بسبب كون العلاج باهظ الثمن للغاية، وليس في متناول أحد".

وأضاف سعيد في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية": "مصر قامت بتوفير هذا الدواء لمواطنيها وهو ما لم تقوم به أغنى الدول في العالم. فور إيعاز رئيس الجمهورية بالتعامل مع المرض، تم تنفيذ عدد كبير من المراكز في وقت قصير وفقا لأحدث التقنيات العالمية المتوفرة".

وأكد أن: "العلاج الذي يتم حقنه للمريض يجب أن يتم وضعه في ثلاجة بمواصفات خاصة، بجانب عدد من الأجهزة التقنية المعقدة للغاية. أنا فخور بما أقوم به في المنظومة الصحية المصرية، وبما ننجزه على أرض الواقع مع تحقيق أحلام عشرات الأسر التي كانت فاقدة لأمل الشفاء والنجاة".

أخبار ذات صلة

وجع وتشخيصات خاطئة.. مصابون بالضمور العضلي يكشفون معاناتهم
بعد قرار السيسي تحمل تكلفة علاجه.. ما هو مرض الضمور العضلي؟

1740 طفل مصاب

وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت في بيان صحفي نشرته على صفحتها الرسمية في"فيسبوك" أن: "عدد الحالات التي تم استقبالها بالعيادات التي تم تخصيصها لاستقبال مصابي الضمور العضلي الشوكي من الأطفال على مستوى الجمهورية بلغ 1740 حالة، وجاري إجراء الفحوصات اللازمة وتحويل الحالات المناسبة للجنة العلمية العليا".

وتابع البيان: "مركز علاج الضمور العضلي الشوكي يعد بمثابة وحدة مستقلة كاملة داخل مستشفى معهد ناصر، وتم تجهيزه على أعلى مستوى وفقا للمعايير العالمية في مكافحة العدوى ومعايير الجودة، بجانب مركزين آخرين وهما مركز بمستشفى الجلاء العسكري ومركز بمستشفى عين شمس التخصصي".

أخبار ذات صلة

السيسي: الدولة ستتكفل بعلاج الضمور العضلي لحديثي الولادة
لتلقي "أغلى علاج دوائي" بالعالم.. الطفلة السورية جولي في دبي

تفاصيل علاج الحالتين

وعن الحالتين اللتين تم علاجهما في المعهد مؤخرا، أوضح مدير معهد ناصر: "تم حقن حالتين داخل وحدة الضمور العضلي الموجودة في المعهد واحدة يوم الثلاثاء الماضي والثانية بعدها بيوم، ويتم تجهيز كل حالة قبل الحقن بأيام وعمل الإجراءات والتحاليل اللازمة، وبعد الحقن يتم وضعها تحت الملاحظة لمدة يوم داخل المعهد".

وأشار سعيد إلى أنه: "يتم تجهيز أوراق الحالة الثانية التي تم حقنها للخروج خلال الساعات القادمة، على أن يكون هناك متابعة مع جميع الحالات بعد خروجهم من قبل إحدى العيادات الخارجية التابعة لقسم المخ والأعصاب للاطمئنان على الحالات، والحصول على جزء من الأنسجة والنخاع لمعرفة مدى استجابة العلاج على مدار شهور المتابعة".

وأردف قائلا إن: "عدد العيادات الرسمية التي تقوم بالكشف عن الأطفال المصابين على مستوى الجمهورية هو 126 عيادة، ولدينا 60 حالة تم حصرها حتى الآن وجاهزون لتلقي العلاج الفترة المقبلة".