اقتحم عدد من المحتجين والمحتفلين بقرارات رئيس الجمهورية، بإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي وتعطيل مجلس النواب، عددا من مقرات حزب النهضة الإخوانية في الوقت الذي طوقت قوات من الجيش مبنى البرلمان.

أخبار ذات صلة

في ذكرى عيد الجمهورية.. النهضة في مواجهة الانفجار الاجتماعي

يأتي هذا في خضم الاحتفالات بقرارات رئيس الجمهورية المتعلقة بتجميد كل اختصاصات المجلس النيابي ورفع الحصانة عن كل أعضاء المجلس النيابي وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي.

فقد أقدم محتجون على اقتحام المكتب الجهوي لحركة النهضة بباجة وقاموا باقتلاع اللافتة الرئيسية للمقر وحرقها.

كما قام محتجون بمعتمدية القصر القريبة من وسط مدينة قفصة باقتحام مقر حزب حركة النهضة وإتلاف كامل محتوياته.

وفي معتمدية السند، أقدم بعض المحتجين على حرق مقر نفس الحزب بعد اقتحامه.

وعمد عدد من المواطنين إلى اقتحام مقر حركة النهضة بالمهدية وحرق محتوياته خارج المقر، كما قام عدد من المحتجين باقتحام مقر حركة النهضة بمعتمدية نفطة من ولاية توزر وحرق محتوياته.

تونس تنتفض
8+
1 / 12
جانب من الاحتجاجات في تونس
2 / 12
مطالبات بحل مجلس النواب
3 / 12
احتجاجات في تونس بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية
4 / 12
التظاهرات خرجت في عدد من المدن التونسية
5 / 12
تواجد أمني إلى جانب التظاهرات
6 / 12
الاحتجاجات خرجت بشكل عفوي وسملي
7 / 12
جانب من التظاهرات في عدد من المدن
8 / 12
عنصر إخواني ألقى شابا معارضا من فوق مقر النهضة
9 / 12
الاحتجاجات خرجت بشكل سلمي
10 / 12
جانب من الاحتفالات في المدن التونسية بالقرارات الرئاسية
11 / 12
ألعاب نارية احتفالا بالقرارات
12 / 12
التونسيون خرجوا للشوارع احتفالا بإقالة المشيشي وتعطيل النواب

 

أخبار ذات صلة

تونس.. قيس سعيد يقيل المشيشي ويجمد مجلس النواب
قيس سعيد يعفي المشيشي ويعطل البرلمان التونسي