تستعد مصر لاستقبال شهر رمضان في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك بتبني استراتيجية قائمة على 10 إجراءات، لضمان عدم ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في الشهر الفضيل.

وأكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي خلال توجيهاته للمحافظين، بضرورة التطبيق الحاسم للإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا للعمل على منع تزايد حالات الإصابات، وذلك من خلال 10 توجيهات وهي:

- عدم السماح بأداء صلاة التهجد والاعتكاف بالمساجد، أو إقامة الموائد الرمضانية.

- الالتزام بأداء صلاة التراويح في وقت لا يتجاوز 30 دقيقة.

- السماح بأداء صلاة العشاء والتراويح للسيدات بالمساجد الكبرى.

المناسبات الدينية وفرص التلاقي والتسامح

 - يشترط وجود واعظة من وزارة الأوقاف وعدم اصطحاب الأطفال أثناء تأدية الصلاة.

- حظر إقامة أية تجمعات كبيرة في الأماكن المغلقة مثل سرادقات العزاء أو الاحتفالات.

مصر.. زيادة في أعداد السياح رغم إجراءات كورونا

 

الوباء غيّر العديد من العادات الاجتماعية في مصر

 - التقيد بضوابط الأنشطة التجارية والمجمعات والمطاعم والمقاهي وما يماثلها.

- الالتزام بأوقات الفتح والإغلاق الصيفية للمنشآت التجارية.

- التقيد بالضوابط الخاصة بانتظام العملية التعليمية، لمنع زيادة الإصابة.

- تكثيف الحملات الإعلامية للتوعية بأهمية ارتداء الكمامات الواقية.

- مضاعفة الحملات لضبط المخالفات الناتجة عن عدم ارتداء الكمامة وتطبيق الغرامات.

أخبار ذات صلة

دراسة تكشف سلالات كورونا التي تسللت إلى مصر
مصر.. كشف أعراض جديدة لفيروس كورونا
بالأرقام.. إعلان عدد متلقي لقاح كورونا في مصر
مدينة الدواء المصرية.. سبب رئيسي وتكليفان من السيسي
كورونا تغير معايير التوظيف في القطاع الخاص بمصر

ووجه مصطفى مدبولي بالتأكد من توافر السلع التموينية والاستراتيجية والمواد الغذائية بالمعارض والشوادر بأسعار مخفضة للمواطنين مع الحرص على إيصال هذه السلع إلى جميع المناطق النائية والقرى.

وحسبما ذكر موقع "اليوم السابع"، فقد أكد مدبولي على ضرورة تشديد أعمال الرقابة على السلع الغذائية بشكل عام وعلى الخبز بشكل خاص، هذا إلى جانب ضمان سيولة حركة المرور في ساعات الذروة.

 أعراض جديدة

أكد مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية محمد عوض تاج الدين، الأحد، أن هناك زيادة في أعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا وفقا للتقارير اليومية التي تصدر والخاصة بأعداد إصابات الفيروس والوفاة، وكذلك حالات التعافي.

وأشار إلى أن زيادة أعداد مصابي فيروس كورونا هي زيادة عالمية، ولكن الوفيات مستقرة في مصر بنسبة كبيرة.

وتابع تاج الدين، في تصريحات لصحيفة "الوطن" المصرية، أن زيادة أعداد الإصابات خلال هذه الفترة ليست دليلا على الدخول في الموجة الثالثة، مشيرًا إلى أن أعراض الموجة الثالثة تختلف قليلا عن الموجة الأولى والثانية، ولكن في الأصل فيروس كورونا هو فيروس تنفسي.

وأوضح مستشار الرئيس أن فيروس كورونا يهاجم معظم أجهزة الجسم من الجهاز العصبي للتنفسي للهضمي، ولكن لوحظ أن بعض المصابين بالفيروس يشتكون من آلام في المعدة أو ظهور طفح جلدي أو احمرار في العين، وهو غير مقلق وهو نوع من الحساسية فقط.

وفى سياق متصل، كشفت تقارير وزارة الصحة والسكان، ارتفاع معدلات الشفاء من الفيروس، فوفقا لآخر تقارير صادرة من الوزارة وصل معدل الشفاء من الفيروس داخل مستشفيات العزل الصحي على مستوى محافظات الجمهورية إلى 76 بالمئة، وذلك بعد تسجيل الوزارة السبت 438 متعاف، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 155886 حالة حتى الأحد.