كشف رئيس الفريق البحثي لإنتاج لقاح كورونا المصري محمد أحمد علي، عن آخر مستجدات التجارب على اللقاح الجديد، مؤكدًا أنهم ينتظرون موافقة هيئة الدواء المصرية، للمضي قدمًا في إجراء التجارب السريرية.

وقال علي في تصريحات لـ"سكاي نيوز عربية"، إنه تم الانتهاء من إعداد الملف العلمي الخاص باللقاح وتقديمه إلى هيئة الدواء المصرية، وننتظر موافقتها "في غضون أيام قليلة" لبدء المرحلة الثالثة من التجارب وهي التجارب الإكلينيكية على عدد من المتطوعين.

وبحسب مسؤول طبي، لـ"سكاي نيوز عربية"، فإن مسؤولي هيئة الدواء المصرية لا يزالون يدرسون الملف العلمي الخاص باللقاح، لكنهم وافقوا على تصنيع الدفعة الأولى من جرعات اللقاح تحت اسم "كوفي فاكس".

ولفت رئيس الفريق الطبي إلى أنه من المقرر إجراء التجارب الإكلينيكية وفقًا للقواعد العلمية على عدد كبير من المتطوعين يتراوح بين 10 إلى 15 ألف متطوع.

لا تغتالوا أسترازينيكا.. ومحمد رمضان احترق

 

أخبار ذات صلة

مصر تسعى لتصنيع لقاح سينوفاك ضد كورونا "محليا"
بالصور.. مصر تستقبل 300 ألف جرعة من لقاح كورونا الصيني

وقال: "أنهينا كافة التجهيزات، وواثقون من نجاح التجارب ليكون لدينا لقاح مصري بنسبة 100 بالمئة".

ويعكف الفريق البحثي منذ نحو 6 أشهر على إنتاج اللقاح المصري، وتم إجراء عدد من التجارب على الحيوانات، وكانت "مبشرة جدًا"، بحسب الدكتور محمد أحمد علي.

وفي ذات السياق، أشارت عضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالي، وجيدة أنور، إلى أن اللقاح "لا يقل قيمة وفائدة عن التطعيمات الأخرى"، وننتظر التحقق من فعاليته وأمانه بعد انتهاء المرحلة الثالثة من التجارب على البشر.

وبوقت سابق، شدد وزير التعليم العالي في مصر خالد عبدالغفار، على دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلماء المركز القومي للبحوث، وثقته الكبيرة في إمكانياتهم وقدراتهم الخاصة.

وأشار في تصريحات تلفزيونية، أن علماء المركز القومي للبحوث واجهوا الكثير من التحديات، لكنه عمل على تذليلها معهم، ففي أوقات حظر التجوال، كان الباحثون يطلبون تصريحًا للتجول حتى يتمكنوا من الذهاب إلى منازلهم وقت الحظر بعد الساعة الخامسة فجرًا.