أطلق جهاز مكافحة الإرهاب في العراق عملية عسكرية شمالي العاصمة بغداد، تهدف للقضاء على فلول تنظيم داعش، وفق ما ذكر الجهاز في بيان، السبت.   

وقال جهاز مكافحة الإرهاب العراقي في بيانه إن العملية تأتي ضمن العمليات المتواصلة المعروفة باسم "ثأر الشهداء"، التي انطلق عقب تفجيرات ساحة الطيران الانتحارية التي تبناها تنظيم داعش قبل أيام.

وبحسب البيان، انطلقت العملية بقيادة ميدانية من رئيس جهاز مُكافحة الإرهاب في العراق، الفريق الأول الرُكن عبد الوهاب الساعدي.

وتشارك في العملية العسكرية قطاعات جهاز مُكافحة الإرهاب، إذ ستبدأ بعمليات واسعة لتطهير مناطق شمالي بغداد من بقايا ميليشيات داعـش الإرهابية.

أخبار ذات صلة

عملية أمنية في الموصل.. وضربة جديدة لـ"ذيول داعش"
مقتل زعيم داعش في العراق أبو ياسر العيساوي

وأعلن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الخميس، مقتل زعيم تنظيم داعش في العراق، أبو ياسر العيساوي، وذلك بعد 9 أيام من الهجوم الدامي الذي شهدته العاصمة بغداد وتبناه التنظيم المتطرف.

ويقول خبراء إن العيساوي قيادي كبير في التنظيم الذي سيطر في أعوام سابقة على نحو ثلث أراضي العراق وأجزاء واسعة من سوريا قبل أن يتراجع نفوذه وينحسر في خلايا تنشط في مناطق صحراوية وجبلية.

أخبار ذات صلة

العراق.. إحباط مخطط إرهابي في كركوك
التحالف ينتقم من "داعش" بعد هجوم بغداد الدامي

وجاء مقتل العيساوي بعد 9 أيام من التفجير الانتحاري المزدوج في ساحة الطيران في بغداد، والذي أسفر عن مقتل 32 شخصا من العمّال والمتسوقين وتبناه تنظيم داعش.

ومنذ الهجوم المزدوج الدامي في بغداد، صارت السلطات العراقية تحت ضغوط شعبية تطالب بمطاردة المتشددين وتنفيذ حكم الإعدام على آلاف السجناء في السجون العراقية.

وكشفت مصادر استخباراتية لفرانس برس، أن القيادي في التنظيم، واسمه الكامل جبار سلمان صالح علي العيساوي، ينحدر من بلدة الكرمة التابعة لقضاء الفلوجة في محافظة الأنبار وشغل منصبا أطلق عليه "والي شمالي بغداد وولاية البركة في سوريا ومنصب "أمير جيش عمر".