قتل مفتي دمشق وريفها عدنان أفيوني، الخميس، من جراء انفجار عبوة ناسفة في بلدة قدسيا بريف العاصمة السورية، وفقا لوكالة "سانا" الرسمية".

وأوردت وكالة الأنباء السورية "استشهاد الشيخ محمد عدنان أفيوني مفتي دمشق وريفها إثر إصابته بتفجير عبوة ناسفة في بلدة قدسيا بريف دمشق".

ونعت وزارة الأوقاف السورية في بيان مفتي دمشقي وقالت إنه "ارتقى شهيدا إثر استهداف سيارته بتفجير إرهابي غادر".

وقالت وزارة الأوقاف على صحفتها بفيسبوك، إن العبوة كانت مزروعة في سيارة أفيوني الذي وصفته بأنه "من كبار علماء سوريا والعالم الإسلامي".

أخبار ذات صلة

انفجار ضخم يستهدف مناطق ميليشيات إيران شرقي سوريا
رأسه تساوي 10 ملايين دولار.. من هو "زعيم داعش الجديد"؟

  ولم تتبنى على الفور أي جهة مسؤولية الانفجار الذي أودى بحياة أفيوني.