أعلنت السلطات الصحية في المغرب، الجمعة، تسجيل 42 وفاة من جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد، المسبب لوباء كوفيد-19، خلال 24 ساعة، وهي أعلى حصيلة يومية منذ رصد الوباء في البلاد.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة في وزارة الصحة، في تصريح صحفي، إن السلطات الصحية رصدت 1609 حالات إصابة جديدة بالفيروس.

ووصل عدد المصابين بفيروس كورونا في المغرب إلى 49 ألفا و247 شخصا، تعافى 34 ألفا و199 منهم، بينما توفي 817 مصابا.

وسجل المغرب، ارتفاعا ملحوظا في عدد المصابين بفيروس كورونا، خلال الآونة الأخيرة، واضطرت السلطات إلى إغلاق عدد من المدن لأجل كبح انتشار المرض.

وكان المغربُ قد سجل انحسارا كبيرا في انتشار فيروس كورونا، خلال يونيو الماضي، لكن عدد الإصابات عاد إلى الانتشار في وقت لاحق.

أخبار ذات صلة

المغرب.. خطاب الملك يضع أزمة كورونا في إطارها "بعد التراخي"
العاهل المغربي يحذر من إعادة فرض الحجر الصحي في البلاد
المغرب يخوض سباق إنتاج لقاح كورونا بالتعاون مع الصين
المغرب.. إغلاق أحياء وأسواق وشواطئ في مدينتين للتصدي لكورونا

 عودة محتملة للحجر

ويوم الخميس، لوح العاهل المغربي الملك محمد السادس بإمكانية إعادة فرض الحجر الصحي العام في البلاد، في حال استمرار ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وفي خطاب وجهه للشعب المغربي بمناسبة الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب، حذر الملك محمد السادس من انعكاسات هذه الخطوة على الوضع الاقتصادي والاجتماعي في البلاد.

وأكد أن البلاد مستمرة في جهودها لمكافحة تفشي فيروس كورونا المسبب لوباء كوفيد-19، لافتا إلى أن الأمر أصبح مؤسفا بعد زيادة أعداد الإصابات في الفترة الحالية.

وأشار إلى أنه بعد "رفع الحجر الصحي تضاعف أكثر من ثلاث مرات عدد الإصابات المؤكدة والحالات الخطيرة وعدد الوفيات في وقت وجيز. مقارنة بفترة الحجر".