بعد التصعيد الذي شهدته الحدود اللبنانية الإسرائيلية، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، إن حزب الله "يلعب بالنار"، محذرا من "رد فعل" شديد.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحفي، إن "حزب الله والحكومة اللبنانية مسؤولان عن أي هجوم مصدره الأراضي اللبنانية"، محذرا من أن "حزب الله يلعب بالنار أن ورد فعل إسرائيل سيكون شديدا جدا"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

من جانبه، حذر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، من أن أي عملية ضد إسرائيل "ستثير ردا إسرائيليا قويا".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن، الاثنين، إحباط عملية لحزب الله اللبناني على الحدود، وذلك بعد وقت قصير من تبادل لإطلاق النار بين الجانبين عبر الحدود بين البلدين.

وقال الجيش: "أحبط جيش الدفاع عملية تخريبية في منطقة جبل روس، حيث تمكنت القوات من تشويش عملية خططت لها خلية من حزب الله مكونة من 3 إلى 4 مخربين".

أخبار ذات صلة

الجيش الإسرائيلي يعلن إحباط عملية لحزب الله.. ونتانياهو يعلق
إطلاق نار بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله في منطقة مزارع شبعا
وزير خارجية لبنان: نتمسك باليونيفيل ومخاوف إسرائيل غير مبررة
الجيش الإسرائيلي ينشر بطاريات مضادة للصواريخ على حدود لبنان

وأضاف البيان أن الخلية "تسللت أمتارا معدودة للخط الأزرق، ودخلت إلى منطقة سيادية إسرائيلية. لقد تم فتح النيران نحوهم وتشويش مخططتهم. لم تقع إصابات في صفوف قواتنا".

أما حزب الله، فقد نفى "حصول أي اشتباك أو إطلاق نار من قبله"، قائلا إن إطلاق النار كان "من طرف واحد وهو الجانب الإسرائيلي"، إلا أن الأخيرة ردت بالتأكيد على وجود "توثيق لما حدث في مزارع شبعا".