استقبل قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، الأربعاء، سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، للتباحث حول مستجدات الأزمة الليبية.

وحسب ما جاء في بيان القيادة العامة، فإنه تم خلال هذا اللقاء، الذي جرى في مكتب المشير خليفة حفتر، الحديث حول إعلان القاهرة التي أعلنت ألمانيا تأييده في وقت سابق.

كما أثنى السد أوليفر على انضباطية القوات المسلحة والتزام كافة منتسبيها لأوامر القائد العام.

كما عبر حفتر على شكره لجهود الدولة الألمانية المستمرة في دعم السلام في ليبيا، إضافة لتعبيره عن استمرار القوات المسلحة في سعيها لحفظ الوطن وسيادته ووحدة أراضيه.

أخبار ذات صلة

اليونان وإيطاليا.. اتفاقية تقطع الطريق أمام "أطماع أردوغان"
الجيش الليبي يسقط طائرة مسيرة تركية قرب سرت

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أعلن، السبت، عن مبادرة سياسية مشتركة وشاملة لحل الصراع في ليبيا.

وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح في القاهرة إن "المبادرة تدعو إلى وقف إطلاق النار اعتبارا من الاثنين 8 يونيو، وإلزام الجهات الأجنبية بإخراج المرتزقة وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، بجانب استكمال مسار اللجنة العسكرية 5+5 في جنيف".

كما تهدف المبادرة إلى ضمان تمثيل عادل لكافة أقاليم ليبيا الثلاث، في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب تحت إشراف الأمم المتحدة، للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وسبق للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن رحبت بالمبادرة المصرية، خلال مباحثات هاتفية مع السيسي، معتبرة "إعلان القاهرة" بمثابة امتداد لمسار مؤتمر برلين، من خلال إضافة عناصر وأبعاد جديدة فعالة إلى العملية السياسية الليبية، وأشادت بالجهود المصرية البناءة لتسوية الأزمة الليبية.