سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أطاح خطاب رسمي بشأن التحذير من فيروس كورونا، عددا من المسؤوليين المحليين في محافظة الفيوم المصرية، بسبب احتوائه على أخطاء طباعية "فادحة"، مما أثار موجة من الغضب الممزوج بالسخرية في وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في الخطاب الذي أرسلته إحدى الوحدات المحلية في محافظة الفيوم، جنوبي القاهرة، للمؤسسات المعنية بالمنطقة، ذكر كلمة "القمامة" بدل "الكمامة" 4 مرات، في خطاب لم يتجاوز 10 أسطر.

وقد تكرر الخطأ الطباعي في إحدى الجمل مرتين، إذ ورد في الخطاب: "والوحدة تحملكم المسؤولية في حال ثبوت تواجد موظف دون ارتداء القمامة أو مواطن يريد خدمة من طرفكم دون ارتداء القمامة".

أخبار ذات صلة

مع تزايد الإصابات.. مصر تصنع مليون كمامة يوميا
مصر تسجل أعلى عدد يومي لإصابات كورونا

وبناء على ذلك، قرر محافظ الفيوم أحمد الأنصاري إعفاء كل من رئيس الوحدة المحلية بقرية المشرك قبلي التابعة لمركز يوسف الصديق، وسكرتير الوحدة المحلية، والموظف المختص عن إعداد الخطابات للجهات ذات الصلة، من مناصبهم، حسبما أفادت صحيفة "الأهرام".

كما قرر المحافظ إحالة الموظفين المعفيين للتحقيق، بعد تداول الخطاب الذي يطالب بضرورة ارتداء الكمامة بسبب انتشار فيروس كورونا، على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم محمد التوني قوله، إن "الخطاب الذي تم إرساله يحتوي أخطاء إملائية جسيمة، غيرت المعني المقصود من توجيهات التصدي لفيروس كورونا".

وأضاف التوني أن "الموظف المسؤول عن إعداد الخطاب لم يراع الدقة ولم يلتزم بمهام عمله، كما وقع سكرتير الوحدة المحلية على الخطاب من دون قراءته، وغاب الدور الإشرافي لرئيس الوحدة المحلية في المتابعة، ما يعد إخلالا جسيما بمهام ومتطلبات العمل".