سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قالت وسائل إعلام محلية إن قوات أميركية وفصائل موالية لتركيا أقدمت على إحراق مساحات من حقول القمح في محافظة الحسكة السورية.

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) قبل أيام، إن "طائرة لقوات الاحتلال الأميركية أقدمت على إحراق أكثر من 200 دونم من حقول القمح عبر رميها عددا من البالونات الحرارية فوق الأراضي الزراعية بريف مدينة الشدادي جنوب الحسكة".

وفي تقرير آخر، قالت الوكالة ذاتها إن مسلحين موالين للقوات التركية أحرقوا حقول قمح في ريف رأس العين، وعدة قرى بمحيط المدينة شمال غرب الحسكة.

وزعم تقرير لموقع "إنترناشونال بزنس تايمز" الإخباري الأميركي، أن مجموع المساحات التي أحرقتها القوات الأميركية، يوم 17 مايو، تجاوزت الـ300 هكتار، تتوزع على أرياف حلب والرقة والحسكة.

أخبار ذات صلة

الأمم المتحدة: نقل مقاتلين من سوريا لليبيا "أمر مزعج بشدة"
إيران والانسحاب من سوريا.. مسؤول إسرائيلي يكشف ما يجري

ولم يرد تعليق من وزارة الدفاع الأميركية بشأن هذه الادعاءات، فيما لم يتبين الهدف العسكري من ورائها.

وشهدت محافظتا درعا والسويداء الغنيتان بالمزروعات جنوبي سوريا قبل أيام حرائق مماثلة، حوّلت عشرات الهكتارات من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير إلى رماد، بحسب وسائل إعلام محلية.