ناهد زرواطي- الجزائر- سكاي نيوز عربية

قال وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، الاثنين، إن عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد، انخفض في بلاده مقارنة مع عدد الحالات المسجلة خلال الأيام الأولى للوباء.

وأشار الوزير الجزائري إلى أن زيادة عدد مراكز الكشف، واتساع رقعة الفحوص، سيكشف عن المزيد من الإصابات، الأمر الذي قد يرفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في البلاد.

وطالب بوزيد المواطنين بالتزام تعليمات الوقاية من الفيروس، قائلا إنه "في حال لم يلتزم المواطنون بتعليمات الوقاية، فإن كل ما تم إنجازه حتى الآن لن يجدي نفعا".

وفي ما يتعلق بإجراءات رفع الحجر الصحي، قال بوزيد: "هذا قرار حكومي يتوقف على تطور تفشي وباء كورونا"، منوها إلى أنه سيتم رفع الحجر في حال "لم يتم تسجيل أي إصابة ووفاة بوباء كورونا".

أخبار ذات صلة

الجزائر تؤجل امتحانات المدارس إلى سبتمبر
الجزائر.. الحكومة توافق على زيادة معاشات التقاعد

وأضاف بوزيد أن الوزارة تعتمد "الشفافية في تقديم الإحصاءات"، داعيا الجزائريين إلى "صناعة الكمامات داخل المنازل"، خاصة أن الكمامات التي تستورد تخصص للعاملين في الصفوف الأولى مع المرضى من القطاع الصحي.

وسجلت الجزائر 502 وفاة بسبب فيروس كورنا حتى الآن، في حين بلغ عدد المصابين بالفيروس 5 آلاف و723 شخصا، في حين تجاوز تعداد المتعافين 2600 شخص.